استضافة التخصصات النادرة بالمخا معالجات طبية تقابل بالترحاب

المخا تهامة - السبت 11 ديسمبر 2021 الساعة 08:07 م
المخا، نيوزيمن، خاص:

عندما يعلن مركز طبي بمديرية المخا، عن استضافة طبيب متخصص في مجال معين، فإنه يقابل بترحاب الكثير من المرضى، الذين لا يقدرون على دفع مبالغ إضافية، لقاء السفر والإقامة في مدن أخرى، فضلا عن تحمل تكاليف المعالجة، وشراء الأدوية وهي تكاليف تفوق قدرة الأسر على تحملها في ظل الأوضاع المعيشية الحالية.

ويأتي إعلان مركز الدكتور معتز الأثوري عن استضافة طبيب متخصص لمعاينة ومعالجة جميع أمراض الأنف والأذن والحنجرة، فضلا عن إجراء عمليات إزالة اللحميات الأنفية واللوزتين، تعزيزا لذلك الشعور المرحب بمثل هذه الاستضافات لا سيما لمن يشكون من تلك الأمراض، دون أن يكون بمقدورهم إجراءها في مدن أخرى.

ويرى الأهالي أن توفير الأطباء في التخصصات غير المتوفرة يعد تسهيلا في حصولهم على معالجة الأمراض التي يشكون منها بتكاليف مالية أقل داخل المديرية.

ويتوقع أن يستضيف مركز الدكتور الأثوري، الدكتور وهيب الزريقي الإخصائي في هذا المجال خلال الفترة الممتدة من 21 ديسمبر وحتى 24 من الشهر ذاته، لإجراء العمليات الضرورية للمرضى بمبالغ تتناسب مع ظروفهم الحالية.

ومن بين تلك المعالجات الطبية التي سيقدمها الطبيب الزائر، معالجة التهابات الأذن الوسطى المزمن، ومعالجة حساسية الأنف، وحالات الصداع المزمن.

وتجرى هذه المعالجات للمرة الأولى في المخا في سنوات ما بعد التحرير، إذ تفتقر المديرية التي عاشت لعقود من الإهمال لوجود التخصصات الطبية الدقيقة.

وكان الأهالي، يعوضون ذلك بالسفر إلى مدينتي تعز وعدن، غير أن الأعباء الاقتصادية الناجمة عن حرب مليشيات الحوثي، حالت دون ذلك، خصوصا للأسر الفقيرة والمعدمة.

ويحتمل أن تعوض مدينة زايد الطبية التي يجري العمل في إنشائها حاليا، العديد من التخصصات الطبية غير المتوفرة في المخا.