المجتمع الحضرمي يذّكر بمخرجات لقاء "حرو"

الجنوب - السبت 11 ديسمبر 2021 الساعة 09:23 م
حضرموت، نيوزيمن:

أكد المجتمع الحضرمي بأن ثروات محافظة حضرموت ستبقى لأبنائها، فلا للنهب ولا للسلب ولا لتكميم الأفواه، ولا للعنصرية.

ودعا مغردون جنوبيون تحشيد الدعم الكامل للتصعيد والهبّة الحضرمية الثانية، التي أقدم عليها أبناء حضرموت، وتسليط الضوء على النقاط الشعبية، وكشف الثروات المنهوبة.

وذكّروا بمخرجات لقاء "حرو" وهي كالتالي:

‏1- رفض تسعيرة المشتقات النفطية وإقرار السعر الرسمي للديزل الصادر عن مصفاة بترومسيلة ب(185)ريالا مع إضافة الخدمات وأجور النقل العادل.

‏2- إبقاء حضرموت منطقة عسكرية واحدة بقيادة النخبة الحضرمية بكل من الساحل والهضبة والوادي والصحراء.

‏3- فتح معسكرات ومراكز تدريب الشباب حتى يتسنى لهم المشاركة في شرف الدفاع عن حضرموت وحماية أمنها.

‏4- تشكيل مقاومة حضرمية بقوام أقله (25000) جندي توضع لها الآلية المناسبة.

5- تفعيل قرار رئيس الجمهورية بتجنيد 3000 مجند على أن تشمل كافة أبناء حضرموت. 

‏6- إلزام الحكومة بدفع كافة مستحقات حضرموت المتأخرة عن السداد.

‏7- تشكيل لجنة من الأعيان والشخصيات الاجتماعية الوازنة تكلف بها رئاسة الكتلة كلجنة تواصل ومتابعة تقوم بالجلوس مع قيادة التحالف العربي والسلطة المحلية من أجل رفع المعاناة عن مواطني حضرموت. 

‏8- يؤكد الحاضرون على أهمية التصالح والتسامح المجتمعي والعمل على صلح عام بين كافة الشرائح القبلية  والاجتماعية حتى يتفرغ الجميع لمواجهة الخطر الداهم على حضرموت وأبنائها.

9- إلزام الحكومة بالوقوف على التزاماتها السابقة بإنشاء محطتي الكهرباء الغازية في كل من الساحل والوادي المقرة سابقاً.


‏10- يؤكد الحاضرون بعد إقرارهم هذا البيان على ضرورة أن يكون تنفيذ ما جاء فيه خلال فترة شهر من تاريخه وإلا فإن كل الخيارات أمامهم مفتوحة وقد أعذر من أنذر.