متحدث كهرباء عدن: خروج المحطات المؤجرة عن الخدمة نتيجة عدم دفع مستحقات الطاقة المشتراة

الجنوب - الخميس 10 مارس 2022 الساعة 10:48 ص
عدن، نيوزيمن:

أوضح نوار أبكر، المتحدث الرسمي باسم مؤسسة الكهرباء في العاصمة عدن، أن 70% من التيار الكهربائي سيخرج عن الخدمة في الساعة الثانية عشرة من منتصف الليل، نتيجة عدم دفع الحكومة مستحقات الطاقة المشتراة.

وقال أبكر، في بيان توضيحي، لا بوادر حتى اللحظة ولا يوجد انفراج فيما يتعلق بدفع مستحقات الطاقة المشتراة، وعند الساعة الثانية عشرة من منتصف الليل ستخرج المحطات المؤجرة عن الخدمة، أي أن 70% من التوليد الحالي للكهرباء سيتوقف. 

وحول محطة الرئيس، ومن يستفسر عنها قال أبكر، إن محطة الرئيس جاهزة فعلياً للدخول للخدمة كتشغيل جزئي 160 ميجا وات عبر شبكة التصريف القديمة، ولكن المشكلة الكبرى هي الوقود فهي بحاجة إلى قرابة ثمانية الف برميل نفط خام بشكل يومي في حال شغلت 160 ميجا وات. 

وأضاف، إن المشكلة الأخرى التي تواجه تشغيل محطة الرئيس، هي عدم وجود باخرة حكومية يمكنها أن تقل شحنة النفط الخام بكميات كبيرة، باخرة المصافي إجمالي حمولتها لا تزيد عن ثلاثة آلاف برميل. 

وتابع أبكر: هناك مساع لتوفير 240 الف برميل نفط خام من خلال استئجار باخرة أكبر وهي كمية تكفي لقرابة 50 يوما في حال تم تشغيل توربين واحد فقط بقدرة 100 ميجا وات خلال شهر رمضان المبارك وذلك بمعدل خمسة آلاف برميل خام يومياً.

ونوه أبكر إلى أنه في حال تم التوصل لاتفاق مع ملاك الطاقة المشتراة لإعادة تشغيل محطاتهم بما يعادل 120 ميجا وات وإدخال توربين واحد ب100 ميجا من محطة الرئيس مع المحطات الحكومية التي قد ربما يصل توليدها في رمضان إلى 100، فإن إجمالي التوليد سيكون 320 ميجا وات "شرط توفر الوقود" فيما حمل عدن قد يصل في ذروة الصيف إلى 650 ميجا.

وخلص أبكر أن معدل التشغيل قد يصل إلى ثلاث ساعات فيما الإطفاء ثلاث إلى ثلاث ساعات ونصف.