مغردون: استهداف الإرهاب للجنوبيين ممنهج

الجنوب - السبت 02 يوليو 2022 الساعة 10:08 م
عدن، نيوزيمن، خاص:

أطلق ناشطون جنوبيون هاشتاج #استهداف_الارهاب_للجنوبيين_ممنهج لتسليط الضوء على نشاط الإرهاب واستهدافه للقوات المسلحة الجنوبية، والجنوب عامة أرضاً وإنساناً.

وطالب المغردون بموقف حازم من التحالف العربي والمجتمع الدولي يتجاوز بيانات الإدانة، والدعم الفعلي لكل ما يتخذه المجلس الانتقالي من إجراءات لحفظ أمن العاصمة عدن والجنوب ومكافحة الإرهاب.

وكان أركان القوات البرية مدير أمن لحج اللواء صالح السيّد، نجا منتصف الأسبوع الماضي، من تفجير إرهابي راح ضحيته عشرات المواطنين والجنود بين جريح وقتيل.

وأعلنت القوات الأمنية عقب ذلك تفكيكها مركبات كانت معدة للتفجير في شوارع العاصمة عدن.

وقال الناطق الرسمي للقوات الجنوبية محمد النقيب، أثبتت نتائج التحقيقات الامنية ان مصادر المهددات الامنية ومنطلقات الجريمة الارهابية وروافدها المادية والبشرية والفكرية تقع خارج مسرح القوة الدفاعية والامنية الجنوبية، وهنا يتعين على مجلس القيادة الرئاسي التعامل الجاد والفوري معها.

وأضاف النقيب، هناك معسكرات بمديرية التربة تعز تحولت الى ورش لتجهيز السيارات المفخخة وغرف عمليات لإدارة العمليات الارهابية بالعاصمة عدن، معسكرات تأوي المطلوبين أمنيا بينهم ضباط مزدوجو المهمة الارهابية الحوثية الاخوانية وعلى رأسهم المدعو امجد خالد.

بدوره قال نائب رئيس الدائرة الاعلامية في المجلس الانتقالي منصور صالح، إن ‏الارهاب الذي يضرب الجنوب إرهاب سياسي، والتنظيمات الارهابية التي تتولى مهمة توجيه عملياتها لاستهداف القيادات والرموز الجنوبية، تنظيمات حزبية أو على علاقة مصالح معها.

وأشار صالح أنه منذ ما سميت بالوحدة كان الارهاب هو سلاح تثبيتها ما يعني ارتباطه بها.

وغرد الدكتور صدام عبدالله، مستشار رئيس المجلس الانتقالي، منذ تحرير محافظات الجنوب ومخطط تنفيذ الاعمال الارهابية يضرب ابناء الجنوب دون سواهم في إشارة واضحة بان ‎استهداف الارهاب للجنوبيين مننهج ويدار من قوى الشر التي تكن العداء لكل جنوبي، لذا وجب على كل الاجهزة الامنية والعسكرية اليقظة التامة، وحتى افراد الشعب، لأن الامن مسؤولية الجميع.

الخبير في شؤون الجماعات الارهابية محمد بن فيصل قال، ‏لم نسمع قط أن تبنى تنظيم القاعدة أو تنظيم داعش أي عملية إرهابيّة ضد القوات الإخوانية أو حتى مليشيا الحوثي، بينما قيادات تنظيم القاعدة وداعش تتواجد في مناطق سيطرة الحوثي والإخوان.

وأضاف ابن فيصل "الخلاصة.. لا يمكن أنّ يستهدف الإرهاب نفسه".

وأكد الناشط السياسي سالم المرزقي، ان القوات الجنوبية حققت خلال وقت قصير تقدما كبيرا في ملف مكافحة الإرهاب بمساعدة التحالف العربي ممثلا بدولة الامارات العربية المتحدة، إلا ان ذلك التقدم تم عرقلته في الماضي من قبل اطراف داخل الشرعية، متمنياً ان تتواصل الجهود وتتم إزالة كل العراقيل.