حضرموت.. مراكز "فاطمة" تحقق هدفها بانخفاض إصابات ووفيات الفشل الكلوي

متفرقات - الاثنين 15 أغسطس 2022 الساعة 09:24 ص
سيئون، نيوزيمن، خاص:

بلغ عدد المستفيدين من الخدمات العلاجية التي تقدمها مراكز "فاطمة صالح بابطين الطبية" لرعاية مرضى الفشل الكلوي بوادي حضرموت، خلال النصف الأول من العام الجاري 2022م (445) مستفيدا، منهم (111) حالة جديدة ومستفيدة من الخدمات العامة بإجمالي (16155) جلسة استصفاء دموي للكلى.

وأوضح التقرير الإحصائي الصادر عن مراكز فاطمة بابطين الطبية في سيئون والقطن، أن إجمالي حالات المرضى من داخل مديريات وادي حضرموت (352) حالة والمرضى الوافدين على المراكز من ساحل حضرموت ومحافظات الجمهورية المختلفة (93) حالة بخدمات صحية مقدمة بكادر متخصص وبمهنية عالية.

وتمكنت المراكز خلال النصف الأول من العام الجاري، من إجراء (127) عملية من عمليات الجراحة الصغرى (القسطرة الدموية المؤقتة والدائمة)، إلى جانب مساهمتها في إجراء (5) عمليات زراعة كلى خارج البلاد، إضافة إلى استفادة 105 مرضى من أدوية زراعة الكلى ومستخدمي علاجات الزراعة.

وأوضح مدير المراكز الدكتور مساعد برويشد لـ"نيوزيمن"، أن المديريات الشرقية من وادي حضرموت احتلت نسبة كبيرة من أعداد الإصابات بالفشل الكلوي (سيئون، تريم، القطن).

وأشار بأن أهداف المراكز تحققت خلال السنتين الأخيرة بانخفاض أعداد الإصابات والوفيات وتقديم الفحوصات المخبرية والعلاجات المجانية لجميع المرضى المستفيدين.

ولفت إلى أن أعداد الوافدين على المراكز من خارج المحافظة وصلت نسبتهم لما يقارب 28%، حيث تقدم لهم الخدمات بشكل مجاني وبصورة دورية بدعم من مؤسسة صلة للتنمية الواقع مقر عملها في مركز محافظة حضرموت مدينة المكلا، شرقي البلاد.

ويتلقى مرضى الفشل الكلوي مختلف المجالات العلاجية المجانية في جلسات الاستصفاء الدموي والعيادات التخصصية وتركيب قساطر إسعافية للمرضى، بالإضافة إلى الفحوصات المختبرية والأشعة التلفزيونية وحقن الارثروبويتين التي تعطى لمريض الفشل الكلوي، إلى جانب صرف العلاجات المنزلية وقِرب الدم التي تعطى لمريض الفشل الكلوي.

يذكر أن مراكز فاطمة ضربت أروع أمثلة التفاني في خدمة المرضى بمجانية وتعاون كبير، لا سيما في جائحة كورونا بتخصيصها غُرفا خاصة بالمصابين بالفيروس والمحتاجين للغسيل الكلوي، وشكلت بذلك إنسانية كبيرة في كيفية التعامل مع مرضى الفشل الكلوي والتعامل مع مريض كوفيد-19 دون أي خوف أو تردد.