سيول الأمطار تحدث أضراراً بوادي موزع.. والأمين العام يناشد المنظمات الإنسانية

المخا تهامة - الأحد 25 سبتمبر 2022 الساعة 10:43 ص
موزع، نيوزيمن، خاص:

تسببت سيول الأمطار التي اجتاحت خلال اليومين الماضيين وادي موزع أضرارا بالغة بعدما جرفت الأراضي الزراعية وخربت قنوات الري الرئيسية.

وناشد الأمين العام للمجلس المحلي بالمديرية، جميل سالم المساح، كافة المنظمات الإنسانية ومدير الخلية الإنسانية بالمقاومة الوطنية بالتدخل لإنقاذ الأراضي الزراعية من التصحر نتيجة انجراف التربة والخراب الذي خلفته السيول.

وقال المساح لنيوزيمن، إن وادي موزع تعرضت أراضيه وقنواته الزراعية لجرف تربتها وأصبح الوادي وشيك التصحر نتيجة لعدم وجود الحواجز والسدود والجيبونات التي تعمل على حماية حواف قنوات الري والأراضي الزراعية.

وأضاف إن قنوات وأودية موزع تتعرض تربتها للانجراف باستمرار وبكل موسم نتيجة لتدفق لسيول بكميات كبيرة وعملت على تعطيل خمس قنوات ري وأصبحت تحتاج إلى بناء حواجز ومصدات وجيبونان إضافة فضلا عن بناء جدران لحماية التربة وقنوات الري من التآكل.

وعبر عن أمله قيام المنظمات والخلية الإنسانية بالمقاومة الوطنية بالتدخل لمساعدة المزارعين الذين تضررت أراضيهم وإصلاح ما لحقته بهم السيول، وذلك من خلال إرسال الجرافات كعملية إسعاف أولية.

من جانبه قال المهندس أحمد عبد الملك، إن وادي موزع من أشهر الأودية الزراعية بمحافظة تعز وغني بمنتجاته الزراعية التي تغطي محاصيلها الزراعية محافظات الجمهورية بالكامل وقد أصبح معرض للانجراف والتصحر نتيجة كواثر السيول التي عملت على تعطيل خمس قنوات ري تروي ما يزيد عن ثلاثمائة وخمسين  هكتارا.

وأضاف إن السيول التي اجتاحت الوادي قبل يومين أحدثت أضرار بالقنوات الزراعية، مشيرا إلى أن 60٪ من سكان مديرية موزع يعتمدون في كسب أرزاقهم من دخلهم النباتي والحيواني.

وأوضح أن كارثة السيول ضاعفت من الظروف المادية الصعبة على المزارعين الذي أصبحوا يفتقدون إلى أبسط مقومات الدعم والتنمية المستدامة لذا فإن التغيرات المناخية الطارئة وظروف الحرب القاسية أصبحت تهدد حياة المزارعين ومستقبلهم المعيشي.