أدانوا جرائم الحوثي.. خطباء وعلماء الساحل الغربي يدعون للالتفاف حول القوات المشتركة

المخا تهامة - الاثنين 03 أكتوبر 2022 الساعة 07:16 م
المخا، نيوزيمن، خاص:

أدان خطباء وعلماء ومرشدو الساحل الغربي، في اللقاء التشاوري الثالث، الذي عقد في مدينة المخا، يوم الاثنين، تحت عنوان "معا في معركة القادسية الثالثة لمواجهة المد الصفوي والمشروع الخميني في اليمن"، الانتهاكات والجرائم الحوثية اليومية بحق المدنيين، والتي كان آخرها، ضد أبناء تهامة وتهجيرهم قسرا وسفك دمائهم ونهب أراضيهم.

ودعا الخطباء، خلال اللقاء، مجلس القيادة الرئاسي إلى التصدي لجرائم مليشيات الحوثي، ذراع إيران في اليمن، كواجب ديني ووطني.

كما دعا اللقاء، في بيان، شباب اليمن عامة، وأبناء الساحل الغربي خاصة الالتفاف حول القوات المشتركة والجيش للدفاع عن الثوابت الوطنية والدينية، معبرا عن شكره لدور الأشقاء في التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات، في دعم ومساندة اليمن للحفاظ على عروبته وهويته الإسلامية الصحيحة.

وأكد أهمية الحفاظ على وحدة الصف الوطني بين كل القوى السياسية تحت مظلة مجلس القيادة الرئاسي وتوحيد الجهود للقضاء على المشروع الصفوي الخميني في اليمن وصد الانقلاب الحوثي.

وأوضح البيان أن النصوص الصريحة في المصادر الشرعية تحتم على اليمنيين صد عدوان مليشيات الحوثي، وأن مسؤولية الخطباء والعلماء والدعاة والمرشدين، مواجهة العقائد المنحرفة والأفكار الدخيلة التي جلبتها مليشيا الحوثي.

وشدد البيان على ضرورة توحيد الخطاب الديني بجبهة فكرية موحدة تتحمل مسؤوليتها إلى جانب جميع القوى في هذه المعركة المصيرية، والعمل على استئصال الفكر المتطرف.

وعبر البيان عن رفضه استغلال مليشيات الحوثي لذكرى المولد النبوي من خلال طقوس ومهرجانات وما يرافقها من ممارسات قمعية تستحل بها أموال وممتلكات الناس بغير حق، لا تمت لحب النبي صلى الله عليه وسلم بصِلة، إنما تهدف إلى الإساءة لهذه المناسبة الدينية العظيمة واستغلالها لجباية أموال الناس بالباطل.