الاتحاد الأوروبي مهاجماً الموقف الحوثي: خطأ استراتيجي ضد رغبة اليمنيين

السياسية - الثلاثاء 04 أكتوبر 2022 الساعة 05:15 م
عدن، نيوزيمن:

خرج المتحدث الرسمي باسم ميليشيا الحوثي محمد عبدالسلام بتصريح جديد حول شروطهم الرئيسية للموافقة على استمرار الهدنة الأممية التي أعلن عن فشل تمديدها مرة ثالثة أول من أمس.

عبدالسلام، وفي تغريدة له على صفحته بموقع "تويتر"، قال إنه تلقى اتصالاً هاتفياً من منسق الاتحاد الأوروبي للشؤون السياسية جوزيب بوريل، وأنه أكد على ما أسماه موقفهم المعروف بضرورة صرف مرتبات جميع الموظفين ومعاشات المتقاعدين وإنهاء القيود التعسفية على موانئ الحديدة ومطار صنعاء.

غير أن الاتحاد الأوروبي وعبر بيان نشره على موقعه الإلكتروني عبر عن خيبة أمل عميقة بسبب عدم القدرة على التوصل إلى اتفاق بشأن تمديد الهدنة في اليمن على النحو الذي اقترحه مبعوث الأمم المتحدة الخاص هانس غروندبرغ، واصفا التعنت الحوثيين ورفضهم تمديد الهدنة الأممية بأنها "مواقف متطرفة لم تسهل المهمة الأممية".

وأشار الاتحاد الأوروبي إلى أن الهدنة الأممية الأخيرة التي جرى الإعلان عنها في مطلع أبريل الماضي لمدة شهرين وجرى تمديدها مرتين قدمت فوائد ملموسة للغاية لملايين اليمنيين".

وأكد أن المقترح يتيح إمكانية تعزيز تأثيرها بشكل كبير ، بما في ذلك دفع رواتب موظفي الخدمة المدنية والرحلات الجوية الإضافية من وإلى صنعاء، وشحنات النفط غير المقيدة عبر إعادة فتح طريق وميناء الحديدة خاصة باتجاه تعز.

وجدد الاتحاد الأوروبي دعوته للحوثيين لإظهار التزام حقيقي بالسلام وتخفيف مطالبهم، والانخراط بشكل بناء مع مبعوث الأمم المتحدة، موضحا أن "رفض اقتراحه خطأ استراتيجي وليس ما يريده اليمنيون ولا يستحقونه".