المسيرة الضوئية.. تهريج حوثي باسم المولد النبوي

الحوثي تحت المجهر - الخميس 06 أكتوبر 2022 الساعة 09:34 م
صنعاء، نيوزيمن، خاص:

مع كل عام تحل فيه ذكرى المولد النبوي تحول جماعة الحوثي مناطق سيطرتها إلى مهرجان مفتوح لاستعراض أفكارها المثيرة للسخرية للاحتفال بالمولد. 

أحدث هذه الأفكار لهذا العام تجسدت فيما اسمتها جماعة الحوثي ب"المسيرة الضوئية" تتلخص في تسيير قوافل من عشرات الشاحنات النفطية مضاءة باللون الأخضر. 

وسيرت الجماعة ممثلة بشركة النفط خلال اليومين الماضيين عددا من هذه القوافل انطلقت من عدة مدن نحو ميناء الحديدة؛ وزعمت بأنها "لوحة فنية إبداعية لإضفاء طابع الفرحة والبهجة" بحسب ناطق الشركة. 

ورغم احتفاء ناطق الشركة بذلك من خلال منشوراته على صفحتها في "الفيس بوك"؛ الا أنه كان لافتاً الغاؤه لخاصية التعليق على المنشورات من قبل المتابعين خشية من الردود الساخرة لليمنيين التي ملأت مواقع التواصل الاجتماعي. 

وركزت ردود اليمنيين الساخرة بالإشارة الى ما تشهده مناطق سيطرة الحوثي حالياً من أزمة في المشتقات النفطية جراء التدافع نحو المحطات خوفا من انعدامها عقب فشل تمديد الهدنة؛ في حين تفاخر شركة النفط بمسيرة لشاحنات فارغة من الوقود.

وتدشن الجماعة احتفالاتها بالمولد قبل نحو اسبوعين من موعده؛ لفرض تركيب الزينة والاضاءة باللون الأخضر على كافة المؤسسات والمحلات والمنازل في مناطق سيطرتها. 

وتعمد جماعة الحوثي كل عام إلى صبغ مناطق سيطرتها باللون الأخضر بوسائل وطرق مختلفة وباستخدام القوة وتسخير كل الامكانيات كدليل على فرض فكرها ومشروعها على اليمنيين. 

ولا تخلو ممارسات الجماعة للاحتفال بالمولد من مظاهر السخرية والاستخفاف بعقول اليمنيين، كما حدث في التغريدة التي نشرها ناطق وزارة الصحة بحكومة الحوثي يوسف الحاضري. 

حيث نشر الحاضري صورة لمبنى مستشفى الجمهوري بصنعاء وهو مضاء باللون الاخضر، وزعم بأنها "طريقة رائعة جدا تجعل المريض يتعافى بمجرد النظر اليه من الخارج"؛ لتنهال على الرجل تعليقات اليمنيين الساخرة من حديثه. 

وذكّرت ردود اليمنيين ناطق وزارة الحوثي بالأوضاع المزرية التي يعيشها قطاع الصحة بمناطق سيطرة الحوثي وخاصة المشافي الحكومية جراء نهب جماعته لموازناتها، وان اغلبها بات يعمل على معونات المنظمات الدولية.