اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

من المحاريق والبلاكمة والزبارقة إلى دبي وأبو ظبي والشارقة.. حَــواري التُـحَـيـتَـا (صور)

الرئيسية الحديدة الإثنين 24 يونيو 2019 - الساعة (12:18) صباحاً

التحيتا، نيوزيمن، أمين الوائلي:

مدينة كبيرة ومترامية هي التحيتا عاصمة ومركز المديرية الكبيرة أيضاً والمترامية..

وهي أيضاً مدينة مزدحمة بالمساكن والسكان.. نتحدث عن 26 ألف نسمة بحسب آخر تعداد في عام 2004م..

تريك التحيتا ما تريد أنت أن تراه، وتحجب عنك ما لا تبحث أو تفتش عنه، وهو كثير وقديم ومميز. من البلاكمة إلى الزبارقة والمحاريق وعشرات الحارات والأحياء القديمة والمتفاوتة عمراً وعمراناً.

أول ما تواجهك الشوارع والأسواق الجديدة والمنازل العالية بعضها بالحجارة والبعض بالأسمنت. من أطراف التحيتا الشرقية أمكنني أن أرى وأشاهد خطوط النار والتماس على مرمى بصر.

وتنتقل من أسواق ومحال حديثة إلى الأسواق القديمة والمهجورة إلا قليلاً الآن.

هناك التحيتا القديمة بأحيائها وأزقتها وحوافيها ومنازلها المنقوشة من الخارج بأشكال ونقوش بديعة على جدران مطليَّة بالقضاض الأبيض..

بقيت هناك منازل قديمة من هذه النوعية صامدة ومرمَّمة وتحافظ على تماسكها واستخدامها ويمكنك ملاحظتها بشكلها الجميل ومنظرها ومادتها المميزة منتقشة بأشكال وزخرفات بديعة متوزعة خلال الحارات والأحياء التي زحف عليها الأسمنت والبلك..

وهي أجمل وأقدم منازل التحيتا.. مبنية بالطوب الأحمر المميز الذي تخلده حارة "المحاريق"، حيث كانت محاريق إنتاج الطوب الأحمر الذي يكاد يندثر اليوم كمادة بناء مميزة وذات جدوى اقتصادية وبيئية وتراثية.

كانت مدن الساحل التهامي والغربي تستخدم تاريخياً الطوب المحروق كمادة بناء رئيسة للتعامل مع درجة الحرارة المرتفعة وهي أجدى اقتصادياً وبيئياً وجمالياً حتى.

نرى أطلال وشواهد دارسة لحضارة وعمران باذخ في المخا اندثر الآن معظمه وبقي رميم الطوب كتوقيع يقاوم الفناء. 

التحيتا أحسن حظاً من المخا في هذه الحالة، وما زالت هناك منازل الطوب الأحمر القديمة في حالة جيدة ومأهولة أيضاً.. وإن لم تكن كثيرة.

الأزقة الصغيرة والشوارع الخلفية والداخلية النظيفة بين المنازل والحارات والأحواش المتلاصقة أو المتجاورة تخلع على طبيعة التحيتا القديمة أجواءَ حميمية وآلفة وتقارباً جميلاً ينعكس على الحالة الاجتماعية والعلاقات بين الناس.

إلى الأطراف المترامية هناك مدينة تتوسَّع أفقياً وتنبسط أكثر فأكثر، وترتفع حارات وأحياء جديدة سرعان ما تصبح جزءاً من مدينة بلا نهاية.

قد يدهشك، وأنت القادم للمرة الأولى إلى التحيتا، أن تسمع عن حارات وأحياء، دبي وأبو ظبي والشارقة، في مركز مديرية التحيتا وفي عمق تهامة.

والتسميات ليست وليدة الظروف والتطورات الأخيرة حتى لا يُقال ثمة مغزى وراء الأسماء. بل هي سابقة على كل هذه الأحداث والتداعيات.

عندما قرَّر أحدهم أن يختط توسعاً جديداً للعمران، وبنى منزله الأول مطلقاً على المنطقة اسم دبي.. وهكذا توسعت دبي في التحيتا ثم كانت أبو ظبي والشارقة.

جاءت السنوات وجرت الأيام ووصل الهلال الأحمر الإماراتي بخدماته وإسهاماته إلى التحيتا وسكانها والنازحين.. ويؤمل منه الناس أكثر وأكبر.

زيارة واحدة وقصيرة وعلى عجالة غير كافية لتعرف التحيتا وتتعمَّق في استكشاف أسرار ومخفيات ومغيبات الحاضرة التهامية التليدة.

عند مسجد وقبة رمز وعلم التحيتا الروحي، الشيخ أبو بكر بن حسان، ألقيت عصا التجوال وقرأت فاتحة واستأذنت على وعد بلقاء قريب.

> على التماس وتحت القصف تسامر الفن والفل: أعــراس التُـحَـيـتَـا (صـور)

> جلسة نقاشية في التحيتا أدارها نيوزيمن: شواغل السكان والنازحين وشواغر الإدارة المحلية والتنفيذية (صور)

> طلاب التحيتا يؤدون امتحانات الشهادتين (تعويضاً عن الفائت) في نهاية عام بلا دراسة (تفاصيل)

يذهبون لجلبها صباحاً ويعودون ظهراً.. مأساة سكان يقطعون 3 كم يومياً للحصول على مياه الشرب بريف المخا

تحقيق- استحواذ (عائلي) على التوجيه المعنوي للجيش الوطني: 49 شخصاً و9 عائلات و6,5 مليوناً شهرياً (وثائق)

«طباخ الرئاسة» يكشف أسرار «مرسي»: تجاوزت فاتورة طعامه عهد مبارك بـ17 مليوناً وزوجته طلبت سيارة جمال

المراكز الصيفية الحوثية للأطفال: موتوا ليحيا (سيدي)

نحن صيادون بشهائد جامعية لسنا جبناء ولا نريد إيذاء بلادنا فأين هي الدولة؟ مكلاويون يحدثون نيوزيمن عن معاناتهم مع الكهرباء - فيديو