خالد سلمان

خالد سلمان

تابعنى على

مثلث الشهداء والوتر المناطقي

الثلاثاء 13 سبتمبر 2022 الساعة 09:36 ص

توقفوا عن اللعب على الوتر المناطقي وإثارة الخصومات القاعية الواطية. 

أبناء ردفان الضالع يافع الصبيحة وغيرهم لم يأتوا ليحتلوا المحافظات، جاءوا ليموتوا من أجل تحريرها في شبوة وأبين وحريب مأرب، وحتى مخا تعز وتهامة والساحل الغربي.

 ولو كانت هناك سوية في الحكم وواحدية في المواطنة، لكانوا في طليعة الجبهات لتحرير صنعاء.  

صغار الجنود يحملون أبدانهم المتعبة والمثقلة بالحلم، ويذهبون بلا رواتب بلا مزايا ليلقوا الله، بعبوة ناسفة بكمين غادر وبرصاص القنص، مسبوقين بحملات إعلامية شوهاء شنعاء. 

أبناء المثلث ليسوا غزاة كما تشتغل ماكينات ممولة، ليس هناك منهم من هو شريك في بئر نفط أو لديه رصيد بنك، هم يشبهون الجميع فقراً وطموحاً مشروعاً وتضحية. 

في المثلث لا يوجد هناك منزل ليس فيه اكثر من شهيد. 

أيها الملوثون:

توقفوا.

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك