خالد سلمان

خالد سلمان

تابعنى على

ثقافة الحقوق المدنية ومحاربة التطرف

الأربعاء 28 سبتمبر 2022 الساعة 09:43 م

محاربة التطرف ليس بفتح المزيد من المدارس والمنابر الدينية، بل بإشاعة الحريات وتوسيع ثقافة الحقوق المدنية والتعليم الحديث.

ليس صحيحاً أن الجملة الدينية المتطرفة تُكسر بجملة معتدلة بل بفكر غير إقصائي ومنفتح. 

أن يخرج التشدد وفرض الوصاية وانتهاك الخصوصيات وتنميط المجتمع، من جلباب الاعتدال، مخاوف يبررها مسار تقصي جذور ومدارس بدايات نشأة التطرف. 

المنهج المنفتح والمدرسة الحديثة أولاً.

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك