22 عملية تفجير منذ مطلع العام وخسائر بملايين الدولارات.. تفجير جديد يستهدف أنبوب للنفط في صرواح

22 عملية تفجير منذ مطلع العام وخسائر بملايين الدولارات.. تفجير جديد يستهدف أنبوب للنفط في صرواح

إقتصاد - الاثنين 02 سبتمبر 2013 الساعة 09:54 ص

عبدالستار بجاش -خاص-نيوزيمن: استهدف مسلحون قبليون ليل أمس الاحد ، انبوب تصدير النفطآ  في الرضمة صرواح محافظة مأرب ، بعد اقل من 24 ساعة على تفجير سابق للأنبوب في الدماشقة . وقالت مصادر محلية بأن مسلحون من بيت الزيداي قاموا بتفجير الانبوبآ  في نقطة كيلو 98 بمنطقة الهجر حباب مديرية صرواح . وكان مسلحون قبليون بقيادة المدعو سالم حسن العجي (حليس) اعتدت على خط أنابيب النفط الرئيسي في محافظة مأرب بمنطقة (الحوي) بكيلو 40 في مديرية وادي عبيدة أمس الاحد. وأشارت المصادر الى ان التفجير أدى الى اشتعال النيران وتوقف الضخ عبر الأنبوب الذي يربط حقول صافر بميناء رأس عيسى على البحر الاحمر غرب البلاد. وحليس هو شقيق متهم آخر شهير يدعى محمد حسن العجي (كلفوت) والذي قام بتفجير أنابيب النفط وأبراج الكهرباء أكثر من مرة. وحسب إحصائية نشرها نيوزيمن أمس فإن 21 عملية تفجير استهدفت أنابيب النفط منذ مطلع العام الجاري أخرها اليوم الاحد، إضافة إلى 20 محاولة تفجير . وبتفجير ليل أمس ترتفعآ  تفجيرات أنابيب النفط إلى 22 تفجير. وحسب الإحصائية فإن عملية التفجير تمت في كلا من مديريات(صراوح ووادي عبيدة). وذكر التقرير بأن مايقارب من 50 شخص قاموا بعمليات التنفيذ، فيما عمليات أخرى سجلت ضد مجهول. الإحصائية أشارت بأن الأجهزة الأمنية لم تلقى القبض على أيا من المتهمين. وينقل أنبوب النفط الذي تم استهدافه نحو 70 ألف برميل يوميًا من النفط الخام الخفيف المنتج بحقول النفط بمأرب (، إلى ميناء رأس عيسى، للتصدير عبر شاطئ البحر الأحمر غرب اليمن. وينتج اليمن حوالى 300 ألف برميل نفط يوميا يخصص معظمها للتصدير، ويعتمد اليمن على الإيرادات النفطية لتغذية موازنة الدولة في وقت جعلت الأزمات السياسية، وحالة انعدام الأمن اقتصاده على شفا الانهيار. وخلال عام 2012 وحده، قدرت السلطات اليمنية الربح المهدر بمليار دولار، نتيجة عمليات تخريب انابيب النفط التي ساهمت في تراجع الصادرات بـ4.5%.