"أرمان" مشروع إنتاجي دمج المهمشين بالمجتمع ودعم ذوي الهمم

متفرقات - الاثنين 23 أغسطس 2021 الساعة 11:51 ص
عدن، نيوزيمن:

تسعى مؤسسة أرمان لتنمية المجتمع، في العاصمة عدن لدعم ذوي الهمم بحثهم على العمل والإنتاج، وإيجاد مصدر رزق ودخل لهم، في ظل ظروف معيشية صعبة ووضع اقتصادي مترد.

وعملت المؤسسة التي مقرها في مديرية دار سعد، على تأسيس مشغل للخياطة، الذي حمل الكثير من الأهداف والغايات التي يستطيع أن يحققها ذوو الهمم.

ويحتوي المشغل على العديد من ماكينات الخياطة التي تشرف عليها نساء خبيرات، لنقل الخبرات لأصحاب الهمم، والذين بدورهم يقومون بإنتاج الملابس وترويجها وبيعها.

ويمثل عائد المنتجات المباعة طوق نجاة للكثير من العائلات المحتاجة.

رئيسة الشبكة الوطنية لمناصرة حقوق أصحاب الهمم، الرميصاء يعقوب، تحدثت عن زيارتها للمشغل الخاص بذوي الهمم، لـ العين الإخبارية واستماعها إلى العاملات فيه ومدى سعادتهنّ بخلق فرص عمل لهن.

واعتبرت الرميصاء يعقوب هذا المشغل من أقوى المشاريع التنموية لمؤسسة أرمان، والذي يهدف لمساعدة فئة المهمشين وأصحاب الهمم، في ظل الظروف الصعبه التي تعيشها البلاد. في حين شكّل تحولاً في طريقة التعامل مع أصحاب الهمم والمهمشين، ووفر عاملا من عوامل النهوض بهذه الفئات وتنميتها.

ووصفت هذا العمل "بالجبار والمتميز"، واعتبرت ما تقوم به رئيسة مؤسسة أرمان نسيم أحمد مع أصحاب الهمم وإسهامها في تنمية المجتمع خطوة مهمة لتغيير نظرة المجتمع، ودمج المهمشين وأصحاب الهمم للتعايش والاستفادة من بعضهم البعض.

ودعت إلى السير في مثل هذه الخطوات للتخفيف من احتياج الناس والمساعدة على فتح باب رزق للمرأة، ومساعدتها بالاعتماد على ذاتها.

وأثنت على ما يقدمه المشغل من أسعار مناسبة تختلف عن أسعار السوق؛ مراعاةً للأوضاع المعيشية، وتشجيعًا لاستمرارية الذهاب للمدارس وتوفير احتياجات الطلاب بأقل التكاليف وبجودة ممتازة، إضافةً لأسعار خاصة لأصحاب الهمم لتشجيعهم ودمجهم بالمجتمع.