مليشيا الحوثي تحارب 26 سبتمبر حتى في الإذاعات المدرسية

الحوثي تحت المجهر - الثلاثاء 27 سبتمبر 2022 الساعة 07:59 م
صنعاء، نيوزيمن، خاص:

قالت مصادر تربوية في صنعاء، إن مليشيات الحوثي، الذارع الإيرانية في اليمن، وجهت مديري المدارس بمنع المظاهر الاحتفالية بالعيد الستين لثورة 26 سبتمبر والاكتفاء بالاحتفال بذكرى انقلابهم 21 سبتمبر والمولد النبوي الشريف.

وأضافت المصادر لنيوزيمن، إن قيادات حوثية في مكتب التربية بصنعاء تواصلت مع مديري المدارس الحكومية والأهلية منتصف شهر سبتمبر الجاري وأبلغتهم أن يعدوا للاحتفالات بذكرى يوم انقلاب المليشيات 21 سبتمبر، والاحتفال بالمولد النبوي، وعدم إيلاء ثورة 26 سبتمبر أي مظاهر احتفالية حتى على مستوى إذاعات الصباح المدرسية.

ووفقاً للمصادر فإن كثيراً من مديري المدارس خصوصا الأهلية ردوا على القيادات الحوثية بطلب إصدار تعميم رسمي بذلك، وهو ما جعل تلك القيادات تكتفي بإخبارهم أن هذه توجيهات القيادة العليا للبلاد ولا بد من تنفيذها وأن مخالفتها ستوجب العقوبات.

وقالت المصادر إن معظم المدارس الحكومية التي تديرها قيادات حوثية التزمت بالتعليمات، فيما لم يلتزم مديرو المدارس الأهلية بها وأصروا على إظهار الفرحة بعيد ثورة السادس والعشرين من سبتمبر من خلال تكريس الإذاعات المدرسية الصباحية ليومي السبت والأحد عن ثورة 26 سبتمبر متحدين بذلك تعليمات المليشيات.

وتواصل مليشيات ذراع إيران سياساتها لترسيخ مفاهيمها العنصرية أكانت الأيديولوجية المذهبية المتطرفة، أم المواقف السياسية المتماهية مع المشروع السياسي الإيراني في مؤسسات التعليم، سواء من خلال إقصاء الكوادر الوطنية وتعيين قيادات تابعة لها، أو من خلال حرمان المعلمين من مرتباتهم، أو من خلال تدمير العملية التعليمية عبر عمليات إلغاء مجانية التعليم، وصولاً إلى التعديلات التي أدخلتها على المناهج التعليمية والتي ضمنتها مفاهيم وأفكاراً خاصة بمشروعها المذهبي والسياسي العنصري وانتهاءً بقيامها بإلزام المدارس بالاحتفاء بالفعاليات والمناسبات المذهبية والسياسية الخاصة بها.

إلا أن المصادر التربوية تؤكد أنه ورغم هيمنة وسطوة المليشيات إلا أن مقاومة القيادات التربوية والمعلمين وحتى الطلاب للمليشيات لا تزال مستمرة من خلال إصرار المعلمين على الإيضاح للطلاب بأن التعديلات التي أدخلت على المناهج هي تعديلات غير صحيحة وأن التعامل معها يجب أن يقتصر على الامتحانات فقط، فضلاً عن إلزام الطلاب بإحياء الأعياد الوطنية لثورة 26 سبتمبر التي قضت على النظام الإمامي بأشكال ووسائل مختلفة، وصولاً إلى حث الطلاب على مناقشة آبائهم وأسرهم حول القضايا الخلافية التي تحاول ذراع إيران تكريسها في المناهج.