نبيل الصوفي

نبيل الصوفي

تابعنى على

اليمن مترس للشر الإيراني وقاعدة للإرهاب!!

الثلاثاء 25 يناير 2022 الساعة 06:36 م

في مواجهة صلف الحوثي ضد اليمن واليمنيين نحتاج توجها مثل توجه الرئيس بشار الأسد وتحالفه الروسي الإيراني ضد جماعات التطرف والإرهاب الانقلابية.

توجه حاسم يتجاوز معارك إخوان العبث والفساد الشرعي، ويعيد اليمن لليمنيين.

"صدام" كان رئيسا جمهوريا وبسبب حماقة اقتحام الكويت سكب العالم النار بمصب فوق بغداد.

‏الحوثي ما هو منتخب ولا هو حتى مقبول يمنيا، يحكم اليمنيين بالحديد والنار ويستخدم بلادهم مترسا للشر الإيراني وقاعدة للإرهاب برا وبحرا وجوا.

‏يجب إنقاذ اليمن واليمنيين والمنطقة والعالم من هذا الطاعون.

*   *  *

يحضر الجنوب في خطابات الانتصارات الحربية وفي مناقشات الحاضر والمستقبل واقعا، ونحن شمالا محبوسون بين علي محسن والإخوان أو يوم الوعل هل حلال وإلا حرام..!

مسؤولية سلطان العرادة وطارق صالح، أن يُخرجا الشمال من هذه الحفر ويدعوا الناس إلى واقع تحدياتهم وفرص النجاة.

*   *  *

انتصرت شبوة بإصلاح سياسي إداري سمح لقوات جديدة امتلاك زمام المعركة.

‏اليوم مأرب والبيضاء ستبقيان رهن الإصلاحات وتغيير القيادات والأدوات.. ما لم يتحقق ذلك فستبقى الحرب مجرد استهلاك للدعم، وستمكن للحوثي من استعادة زمام المبادرة وتشديد قبضته شمالا.

*   *   *

الطرف الإقليمي الذي خسر ترتيباته في شبوة، حاول إنجاز التفاف كبير.

سحب قوات بعضهم من الجوف، وقطع الإنترنت عن اليمن كلها، على أمل تحرك معداته إلى أبعد نقطة حيث سيطلق منها صواريخه ضد الإمارات والسعودية لكي تحتفل الجزيرة، مطمئنا إلى قطع أدوات التواصل بين اليمنيين والتحالف.

دُمرت الصواريخ في الجو، ورُصدت المنصات في الأرض وتم تدميرها.. 

وزاد خسر عين وحريب، وأعاد الإنترنت.

هزيمة مثنى وثلاث ورباع.