إيقاف رواتب معلم من فئة "المهمشين" في محافظة حجة

إيقاف رواتب معلم من فئة "المهمشين" في محافظة حجة

السياسية - السبت 29 يونيو 2013 الساعة 09:23 ص
نيوزيمن

قام مكتب الخدمة المدنية بمحافظة حجة في إقصاء معلم ينتمي لما يعرف بفئة المهمشين رغم وعود المكتب بإعادة راتبه الذي تم توقيفه دون أية مسوغات قانونية. وقال المعلم "محمد سعد شوعي عوادي" أنه تفاجأ هذا الشهر باستمرار إيقاف راتبه رغم أن مدير الخدمة المدنية بمحافظة حجة وعده بإعادة راتبه ووجهه بالعودة للعمل بعد مذكرة وجهتها المنظمة له في إبريل الماضي. وأضاف : عوادي "بعد تسليمي رسالة المنظمة لمدير مكتب الخدمة المدنية بمحافظة حجة وعد بإعادة راتبي، وطلب مني العودة للمدرسة التي تم توزيعي عليها، إلا أنني فوجئت باستمرار توقيف رواتبي هذا الشهر. وعبرت منظمة "سواء" لمناهضة التمييز عن أسفها البالغ ، مطالبة آ وزير الخدمة المدنية نبيل شمسان بسرعة التدخل لدى مكتب الخدمة المدنية بمحافظة حجة، وإيقاف هذا الإسفاف الذي يتعرض له المعلم "محمد سعد شوعي عوادي" رغم مواظبته على العمل في المدرسة الموزع فيها. وطالبت منظمة "سواء" لمناهضة التمييز الأخ وزير الخدمة المدنية نبيل شمسان بتحمل مسئوليته تجاه المعلم "محمد سعد شوعي عوادي" والتدخل باتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه ما يتعرض له، وإعادة كافة رواتبه إليه وفي أقرب وقت ممكن. وأكدت المنظمة أن استمرار إيقاف رواتب المعلم "محمد سعد عوادي" بدون وجه قانوني يعد استهدافا خارقا، هدفه إبقاء الأمية أوساط ما يسمى بفئة المهمشين التي تعاني من الإقصاء والتهميش المجتمعي المسنود والمعزز بممارسات حكومية كرست حالة التهميش التي تعيشها هذه الفئة. وكانت منظمة "سواء" لمناهضة التمييز قد تلقت شكوى من المعلم محمد سعد شوعي عوادي معززة بالوثائق في إبريل الماضي، أثبتت قيام مكتب الخدمة المدنية بمحافظة حجة بحرمانه من وظيفته واستبدال شخص آخر عنه، رغم مباشرته للعمل واستكماله لكافة الشروط والإجراءات المطلوبة منه. وقد قامت المنظمة حينها بعمل مذكرات لوزير الخدمة المدنية ومكتب الخدمة المدنية في محافظة حجة، تم بناء عليها إعادة الأخ عوادي للعمل في المدرسة الموزع عليه، وقدموا له وعودا بإعادة راتبه. من جهة ثانية عبرت منظمة "سواء" لمناهضة التمييز عن أسفها للأسلوب الذي تعاملت به إحدى النقاط الأمنية بصنعاء مع عضو الهيئة الاستشارية بالمنظمة يوسف سليمان حبيب ممثل الطائفة اليهودية ظهر الخميس 27 -6 - 2013م في منطقة السائل وسط العاصمة صنعاء. ورصدت المنظمة شهادات حية لمواطنين كانوا متواجدين أثناء توقيف يوسف حبيب من قبل إحدى نقاط السائلة بالعاصمة صنعاء. وأكدوا أن تعامل أفراد الأمن كان مستفزا في وقت لم يكن هناك أي داعي لمثل ذلك التعامل المستفز. وقال: شهود رصدت منظمة سواء لمناهضة التمييز شهاداتهم إن جنود النقطة الأمنية بالسائلة استوقفوا يوسف حبيب بشكل مستفز ورفعوا أصواتهم تجاهه وقاموا بفتح الأبوب وتوجيه الأسئلة عليه حول لاصق العاكس الموجود على سيارته وقاموا باحتجاز سيارته إلى قسم شرطة جمال جميل رغم قيامه بإبراز كافة الوثائق التي تسمح له بإبقاء السيارة معكسة حفاظا على حياته. ودانت منظمة "سواء" لمناهضة التمييز هذا التعامل الاستفزازي مع أحد المواطنين اليمنيين، وتطالب الداخلية بالعمل على توعية أفراد النقاط الأمنية باحترام المواطنين والتعامل معهم وفقا للقوانين السائدة.