إفطار بدون عيد والذراع الإيرانية تعمم على المساجد: “التعاون مع الأمن بحزم وضبط أي قيّم مسجد أو شخص يقوم بأداء صلاة العيد”

@ صنعاء، نيوزيمن، خاص: السياسية

2019-06-04 09:51:38

أصدر الحوثي بلاغاً أمنياً إلى “الخطباء المرشدين” طالبهم فيه “التعاون مع إخوانكم في المراكز الأمنية”، “والنزول فجر يومنا هذا الثلاثاء إلى جميع المساجد، والتعامل بحزم وضبط أي قيم مسجد أو شخص يقوم بأداء صلاة العيد”.

التعميم الذي حصل نيوزيمن على نسخ منه من خطباء في محافظات صعدة وحجة وعمران والمحويت اعتبر “عدم التزام بيان دار الإفتاء” مخالفة تستحق العقوبة الأمنية.

ويعيش شمال اليمن الغربي الذي يقع تحت سيطرة الحوثي إرباكاً شديداً، حيث رفضت الذراع الإيرانية في اليمن إعلان العيد الذي صدر عن سلطات الشرعية.

مصادر نيوزيمن قالت، إن التعميم جاء بعد أن احتفى المواطنون وبخاصة في المناطق الحدودية مع السعودية بإعلان العيد، وشهدت مناطق عدة في مناطق سيطرة الحوثي ترتيبات باعتبار اليوم عيداً..

وشهدت بعض المناطق إشعال نيران أطفال، وتعالت تكبيرات العيد من مآذن المساجد، وتدافع الأهالي إلى الأسواق لشراء “جعالة” ومقاضي العيدية.

وجاء إعلان الذراع الإيرانية صادماً لهم، وقال باعة للقات في صعدة وعمران إن باعة القات “نزل عليهم الخبر كالصاعقة، حيث سيكبدهم خسائر بملايين الريالات، حيث اشتروا قات من أسواق بيع القات جملة ليكون بين يدي المشترين لقضاء يوم العيد”.

ورغم التعميم الأمني، شهدت مناطق الحوثي إفطاراً، بل وأقامت بعض المساجد في مناطق مختلفة صلاة العيد خاصة في محافظتي تعز وحجة..