تعز ..مسلحان يغتالان رجل الأعمال الزوقري جوار مقر الشرطة العسكرية

@ تعز، نيوزيمن، خاص: السياسية

2020-09-14 22:30:54

اغتال مسلحان يستقلان دراجة نارية رجل أعمال في مدينة تعز، التي يحكمها الإخوان المسلمون، أكبر مكونات الشرعية في اليمن.

وقال شهود عيان لنيوزيمن، إن رجل الأعمال محمود أحمد خالد الزوقري اغتيل أثناء خروجه من منزله، مساء اليوم الاثنين، في شارع المرور، حيث يتواجد عدد من مقرات المؤسسات الأمنية بما فيها مقر الأمن السياسي والشرطة العسكرية.

ووفقاً لشهود العيان، فإن مسلحين اثنين يستقلان دراجة نارية أطلقا مخزنين من الرصاص على الزوقري وأردياه قتيلاً على الفور، ونهبا ما لديه من أوراق وأدوات من السيارة التي كان يقودها ونوعها توسان موديل 2011.

والزوقري صاحب شركة شابكو وشركة يمن كو لتوليد الكهرباء التي تغذي أغلب أحياء المدينة.

وكان الزوقري قد تعرض لمحاولة اغتيال سابقة قبل أشهر نجا منها بأعجوبة وقتل أحد حراسته.

وتشهد مدينة تعز الخاضعة لسيطرة حزب الإصلاح، الذراع السياسي للإخوان المسلمين، انفلاتا أمنيا منذ خمس سنوات تسبب بمقتل وإصابة مئات المدنيين.

وكان تقرير حقوقي صادر عن مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان والذي حمل عنوان "تعز في دائرة الفوضى والانفلات"، أشار إلى تعاظم حالة الانفلات الأمنى في تعز خلال شهر أغسطس بشكل لم يسبق لها مثيل، حيث دخلت كثير من مناطق تعز دائرة الفوضى.

وأكد التقرير أن ما يثير القلق أكثر في تعز هو تعزيز اللبس بين ما تقوم به قوات الأمن الرسمية والجيش، وبين ما تقوم به مجاميع مسلحة من انتهاكات حقوق الإنسان وصلت إلى حد القتل وارتكاب جرائم يمكن تصنيفها كجرائم ضد الإنسانية.

وتطرق التقرير إلى استمرار غياب المساءلة وأي حضور للسلطة المحلية ولكل قوام الحكومة الشرعية من وزارات معنية مثل الداخلية والدفاع والعدل صارت مقاليد الأمور في فوضى معلنة.