أصبح مصدر رزق لمئات الأسر.. المقاومة تعيد تأهيل مركز الإنزال السمكي بالمخا

المخا تهامة - الأحد 07 نوفمبر 2021 الساعة 10:21 ص
المخا، نيوزيمن، خاص:

أوقفوا القارب على شاطيء العمودي بالمخا، فيما بدأ العمال في نقل الأسماك داخل أجولة مصنوعة من سعف النخل، إلى ساحة الإنزال قبل تسليمها إلى متعهدين ينقلونها إلى أسواق عدة.

جميع الأسماك هي من نوعية الباغة ذات الحجم الصغير، وثمن السلة منها لا يتعدى 20 ألف ريال، مقارنة بالأكبر حجما، والتي يصل سعرها إلى 70 ألف ريال.

يقول الصيادون ممن يعملون على ذلك القارب، إنهم من الحيمة التابعة لمديرية الخوخة، وقدموا إلى المخا ضمن خطة التنقل اليومية التي أتاحت لهم قوات خفر السواحل التأمين الكامل لتجوالهم بين مراكز الإنزال المتعددة بالساحل الغربي للبلاد.

وأضافوا في لقاء مع نيوزيمن، إنهم يعودون إلى الحيمة ظهر كل يوم للاستراحة، ومن ثم العودة الثالثة عصرا للاستفادة من تواجد أسماك الباغة، رغم بعد المسافة ومشقة الترحال عبر البر.

أكثر الأشياء التي تقلق راحتهم هي الأسعار المرتفعة لوجبات الطعام والإقامة في المخا، ويصفونها بالأعلى سعرا مقارنة بأسواق مديريات جنوبي الحديدة.


وكانت المقاومة الوطنية، أعادت بناء مركز الإنزال السمكي، في ساحل العمودي، قبل نحو عامين، وأسهم ذلك في عودة نشاط الاصطياد مع تحوله إلى مركز جذب ومصدر رزق لمئات العائلات في مديريات الساحل.