وثيقة تفضح تخطيطاً إخوانياً لتنفيذ الانقلاب في عتق منذ أشهر

السياسية - الثلاثاء 16 أغسطس 2022 الساعة 08:06 م
شبوة، نيوزيمن، خاص:

كشفت وثيقة رسمية عن تخطيط من قبل قيادات أمنية تابعة لجماعة الإخوان لتفجير الوضع في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة منذ نحو 3 أشهر، والترتيب مبكراً للانقلاب ضد السلطة المحلية ومواجهة قوات العمالقة ودفاع شبوة.

الوثيقة تكشف طلب قائد القوات الخاصة المقال، عبدربه لعكب الشريف، من وكيل أول وزارة الداخلية، محمد سالم بن عبود الشريف، توفير كميات من المشتقات النفطية من شركة النفط في مأرب (نحو 45 ألف لتر).

وخاطب الوكيل، محافظ مأرب وعضو المجلس الرئاسي سلطان العرادة بتوجه شركة النفط لتوفير هذه الكمية لمدير مكتب لعكب "بالسعر الرسمي كونهم (لعكب) بحاجة إليه نظراً للوضع الأمني الذي تمر به المنطقة".

الوثيقة، التي يعود تاريخها إلى أواخر شهر مايو الماضي وتكشف عن توجيه للعرادة إلى شركة النفط بتوفير الكمية المطلوبة، اعتبرها ناشطون دليلاً على تخطيط من قبل قيادات الإخوان للمعركة التي شهدتها عتق الأسبوع الماضي.

مشيرين إلى التصريحات التي أدلى بها محافظة شبوة عوض الوزير في بداية الأحداث أواخر يوليو الماضي والذي كشف فيها رفض القوات الخاصة المشاركة في أي حملات أمنية بذريعة عدم توافر الإمكانات كالذخيرة والوقود.

المحافظ أشار في تصريحات إلى وجود عمليات شراء كبيرة للأسلحة والذخائر، حيث علق ساخراً "اليوم اسألوا تجار السلاح كيف يشترون منهم بالملايين.. ايش هذه الحركات؟ وليس اللف والدوران؟

وعززت الوثيقة حديث المحافظ، حيث إنها تكشف توفر سيولة مالية كبيرة لدى لعكب من خلال طلب التزويد بكميات كبيرة من المشتقات النفطية "بالسعر الرسمي" من مأرب وقبل ثلاثة أشهر من الأحداث.

وفجرت قيادات عسكرية وأمنية موالية للإخوان تمرداً مسلحاً ضد المحافظ في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة في السابع من أغسطس الجاري، قبل أن تتلقى هزيمة ساحقة على يد قوات دفاع شبوة وقوات العمالقة.